شراء أرض زراعية في تركيا

أراضي زراعية للبيع في تركيا

ينجذب المستثمرون الذين يتطلعون إلى القيام باستثمارات جديدة إلى الأراضي المتاحة في تركيا. ويمكن رؤية عدة أشكال من الاستثمار.

اليوم، إحدى استراتيجيات الاستثمار الأكثر شيوعًا هي شراء الأراضي، وهو استثمار طويل الأجل.

يمكنك الاطلاع على قوائم الأراضي لمعرفة أي من متطلباتك العديدة، بما في ذلك بيوت العطلات والاستثمارات والزراعة. بيع الأراضي البحث عن الشواطئ في تركيا يجذب المستخدمين، خاصة خلال فصل الصيف.

يُعتقد أن المناطق السياحية في تركيا، وخاصة الأجزاء الجنوبية، هي أفضل الأماكن لقضاء فصل الصيف.

تفاصيل شراء أرض زراعية في تركيا

قد تصادف إعلانات لمجموعة متنوعة من الاستخدامات في العديد من المواقع عند البحث في قوائم الأراضي المعروضة للبيع.

 

عند الاختيار من بين كل هذه الإعلانات، هناك بعض الأشياء التي يجب أخذها بعين الاعتبار.

 

يعتبر شراء الأراضي بمثابة استثمار طويل الأجل. على الرغم من أن الأرض ليست في منطقة مرغوبة بعد، إلا أنها قد تكون ذات قيمة كبيرة في المستقبل.

 

لذلك يجب عليك وضع خطط دقيقة. يجب أن تأخذ عملية التخطيط هذه عددًا من الأشياء في الاعتبار. موقع الأرض هو أول هذه المعايير.

 

موقع الأرض

ستختلف الأرض التي تخطط لشرائها اعتمادًا على الطريقة التي تريد استخدامها بها.

من المفيد أن يكون لديك قطعة عقار بالقرب من الماء الذي تريد بناء منزلك الصيفي عليه.

لكن الأهم من ذلك هو ملاءمة الأرض للزراعة من حيث خصوبة التربة.

لذا يجب عليك أولاً تحديد سبب رغبتك في شراء الأرض. بعد ذلك، أثناء تصفحك للإعلانات، يجب عليك التركيز على تفاصيل الموقع.

 

حجم ومساحة الأرض

الشيء الثاني الذي يجب أن تفكر فيه هو حجم الأرض. ومن الأهمية بمكان أن تتأكد من مساحة الأرض المطلوبة لتحقيق تطلعاتك.

عند شراء أرض، يجب عليك أيضًا التحقق من المساحة الموصوفة لك والمساحة المذكورة في سند الملكية.

 

حالة الأرض

هناك شيء آخر يجب التفكير فيه وهو تقسيم الأرض التي تفكر في شرائها.

من الممكن أن العقار يفتقر إلى خطة تقسيم أو أنه غير مناسب للبناء.

يمكنك أن تسأل الأفراد المعتمدين عن حالة تقسيم الأرض حتى تكون جاهزًا لمثل هذه الظروف.

كيف يتم تحديد سعر الأرض؟

تتقلب أسعار الأراضي في تركيا تبعاً لعدد من العوامل.

يتم تحديد الأسعار حسب حجم الأرض وخصائصها الجذابة وموقعها بالنسبة للمحافظة والمنطقة والمنطقة.

ومن العناصر الحاسمة المؤثرة على السعر ما إذا كانت قطعة الأرض المعروضة للبيع تتمتع ببنية طبوغرافية مناسبة، ومدى قربها من الأماكن الترفيهية، وما إذا كانت متصلة بشوارع وطرق رئيسية أخرى.

هل يمكن للمستثمرين الأجانب شراء أرض في تركيا؟

في تركيا، يُسمح للأجانب بتملك الأراضي والعقارات بأسمائهم الخاصة، بشرط أن تقع العقارات في المدن وليس في القرى أو المناطق الريفية أو المناطق العسكرية.

مع الإشارة إلى ذلك، يجب أن يكون العقار واقعاً داخل حدود البلدية الموجودة في المنطقة التي يقع فيها.

 

لذا يمكن للأجانب شراء أرض في تركيا بناءً على الشروط التالية:

 

-الأرض ليست قريبة من أي منشآت عسكرية حساسة.
– عدم وجود مشروع زراعي خلال السنتين اللتين لم تمتلك فيهما أرضاً زراعية
– بالإضافة إلى ذلك، يُحظر على الأجانب تملك أكثر من 300 ألف متر مربع من الأراضي الزراعية.
– في كل موقع يجب ألا تزيد نسبة الأراضي المملوكة للأجانب عن 10% من إجمالي مساحة المنطقة.

أرخص المدن لشراء الأراضي الزراعية في تركيا

من بين أرخص الأماكن في تركيا لشراء الأراضي هي دنيزلي ومانيسا وأوردو.

دنيزلي

في السنوات الأخيرة، نما سوق العقارات في دنيزلي بشكل مطرد نتيجة لشراء العديد من المنازل من قبل المستثمرين. تعد المدينة بديلاً مرغوبًا لكل من السكان والمستثمرين نظرًا لموقعها المركزي، والذي يوفر الوصول السريع إلى المدن المهمة الأخرى في المنطقة. بالإضافة إلى ذلك، تعد دنيزلي خيارًا مرغوبًا للأشخاص الذين يبحثون عن استثمار أرخص نظرًا لتكاليف العقارات المنخفضة نسبيًا مقارنة بالمدن القريبة الأخرى مثل موغلا وإزمير.

مانيسا

مانيسا أقل تكلفة من جيرانها بسبب موقعها البعيد في المناطق الداخلية لمنطقة بحر إيجه. وتستفيد مانيسا بشكل كبير من قربها من إزمير من طلاب الجامعة ومزايا أخرى. مانيسا، بتراثها الفريد، هي مجتمع ريفي عامل يركز بشكل أساسي على الزراعة والزراعة. ولذلك تتمتع المدينة بمزايا كثيرة على عيوبها، ومن المتوقع أن ترتفع قيمة عقاراتها مع مرور الوقت.

أوردو

وبما أن الغابات وصيد الأسماك والزراعة تشكل غالبية اقتصاد أوردو، فقد لا تكون هذه الصناعات راسخة كما هي الحال في مناطق أخرى، وهو ما يفسر سبب عدم ارتفاع قيمة العقارات هناك. تنخفض الأسعار في أوردو نظرًا لأن سوق العقارات ليس نشطًا كما هو الحال في المناطق الأخرى. علاوة على ذلك، يمكن أن يكون هناك فائض في العقارات المتاحة في الحي، الأمر الذي من شأنه أن يؤدي إلى انخفاض التكاليف.

 

يوصى بشدة بالاستثمار في تركيا. اقتصاد البلاد مزدهر، وسكانها شباب ويتوسعون، ولديها وفرة في الموارد الطبيعية. بالإضافة إلى أنه سوق آمن. تكلفة المعيشة منخفضة نسبيا، ويتوسع اقتصاد البلاد بمعدل حوالي 2.8٪ سنويا.

 

يتم توليد حوالي 70% من الناتج المحلي الإجمالي لتركيا من قطاع الخدمات، وهو المحرك الرئيسي لاقتصاد البلاد. ويتوسع قطاع السياحة بسرعة أيضًا لأن المزيد من الأفراد يزورون تركيا يوميًا. من المفهوم سبب رغبة الكثير من المسافرين في السفر إلى هذه الأمة بشواطئها المذهلة وآثارها التاريخية.

هل يستطيع المسثتمرون الأجانب الحصول على الجنسية التركية عبر الاستثمار الزراعي والعقاري؟

نعم بلا شك، حيث أن شراء عقار بمبلغ 250 ألف دولار يفي بشرط التقدم للحصول على الجنسية التركية عن طريق العقار، بغض النظر عما إذا كان منزلاً أو عملاً تجارياً أو قطعة أرض. ومع ذلك، يجب التأكيد على أن المبلغ الذي سندفعه مقابل العقار يجب أن يكون مدرجًا في سند الملكية بنفس القيمة. بالإضافة إلى ذلك، كن حذرًا من الإجراءات التي يتخذها بعض ملاك الأراضي أحيانًا، مثل تسجيل عدد أقل من الأشخاص من أجل خفض رسوم تسجيل سند الملكية أو خفض ضرائب الأرباح.

يمكنك التواصل معنا للحصول على معلومات حول الاستثمار الزراعي ودراسة جدوى الاستثمار في أراضي الجوز والعنب في تركيا